حوادث

طعن أمام الإدارية العليا لمساواة الثانوية اليمنية بنظيرتها المصرية



04:16 م


الأحد 22 مايو 2022

كتب- محمود الشوربجي:

أقام عمرو عبد السلام، المحام، طعناً قضائياً أمام المحكمة الإدارية العليا، طالب فيها بإلغاء حكم محكمة القضاء الإداري المتضمن رفض التنسيق بالشهادة الثانوية للتأهيل للجامعات الحكومية كنظيرتها المصرية.

وطالب الطعن بإلغاء القرار السلبي المطعون فيه بالامتناع عن قبول أوراق أولاد الطاعنين بمكتب التنسيق الجامعات للعام الجامعي 2022 /2021 مع ما يترتب علي ذلك من آثار أخصها قبول أوراق أولادهم وتنسيقهم بالجامعات المصرية وفق شهادة الثانوية اليمنية الحاصل عليها واعمال كافة الآثار القانونية المترتبة علي ذلك مع تنفيذ الحكم يمسودته دون إعلان مع إلزام الجهة الإدارية.

حملت الدعوي رقميًا ٢١٦٨ لسنة 76 قضائية طالبًا الحكم بقبول الدعوي شكلا وبوقف تنفيذ وإلغاء قرار الجهة الإدارية، بالامتناع عن قبول أوراق نجله بمكتب التنسيق مع ما يترتب على ذلك من آثار أخصها تنسيق نجله وفق الشهادة الحاصل عليها ومجموع درجاته دون اشتراط الإقامة الفعلية لتعذر الإقامة بسبب جائحة كورونا، ووفق الحد الأدنى المقرر لزملائه المتقدمين للعام الجامعي ٢٠٢٢/٢٠٢١ مع تنفيذ الحكم بمسودته دون اعلان وإلزام الجهة الإدارية بالمصروفات “.

وأضاف، أن نجله قد حصل على شهادة الثانوية اليمنية من جمهورية اليمن في العام الدراسي ۲۰۲۱/۲۰۲۰ والمعادلة الشهادة الثانوية العامة المصرية ثم تقدم إلى مكتب التنسيق بأوراقه لفحصها ومراجعتها وقام بسداد الرسوم القانونية المقررة عن ذلك للالتحاق بالجامعات والمعاهد العليا ، وفق مجموعه الاعتباري والحد الأدنى للشهادة الحاصل عليها – وعام ٢٠٢١ قام نجل الطاعن بتسجيل رغباته الكترونيًا طبقا لترتيب الرغبات الواردة ببطاقة اختيار الرغبات، والتي أسفرت عن ترشحه لكليات الطب البشري بالجامعات الحكومية المصرية إلا أن الطالب فوجي، عقب ذلك برفض مكتب التنسيق اصدار بطاقة الترشيح لكلية الطب استنادا لقرار وزير التعليم العالي رقم ٢٢٣٠ لسنة ٢٠٢١ الصادر بتاريخ ۲۰۲۱/۷/5 بشان نظام وقواعد قبول الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية العامة المصرية ومايعادلها من الشهادات العربية والأجنبية والشهادة الفنية وشهادة الثانوية الازهرية عام ٢٠٢١ .

على سند من عدم استيفاء الطالب ووالده الشرط لإقامة الفعلية في الدولة الحاصل منها على شهادة الثانوية العامة العربية المعادلة طوال مدة الدراسة على الرغم من انتشار وباء جائحة كورونا حول العالم وعدم انتظام العمل والدراسة بالمؤسسات التعليمية داخل الدولة المانحة لشهادة الثانوية العامة المعادلة الحاصل عليها نجل الطاعن من دولة اليمن وذلك حفاظا على أرواح وحياة الطلاب والمواطنين وللحد من انتشار الوباء -إلا أنه فوجئ برفض مكتب التنسيق استلام اوراق على سند من عدم تقديمه ما يفيد الإقامة الكاملة له بالدولة المانحة للشهادة وإذ تداولت الدعوى بالجلسات على النحو الوارد بمحاضر جلساتها وبجلسة ۲٠/ 2022/۳ أصدرت محكمة القضاء الإداري ( بالقاهرة ) الدائرة السادسة تعليم محكمها بقبول الدعوي شكلا ورفضها موضوعا والزام المدعي بالمصروفات.



رابط المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى