اخبار

إزالة تعديات وحظر نقل المواشي الحية.. خطة أسوان ضد “المستريحين” – صور



03:43 م


الأحد 22 مايو 2022

أسوان – إيهاب عمران:

أكد اللواء أشرف عطية محافظ أسوان على تضامنه الكامل مع المتضررين من ضحايا حالات النصب والاستيلاء على أموال وممتلكات عدد كبير من المواطنين، مؤكدًا أن قضاء مصر العادل لن يترك حقوق المتضررين.

وأكد المحافظ على أن مؤسسات الدولة تقف بكل قوة بجانب هؤلاء المواطنين الذين تعرضوا لحالات نصب من بعض الذين مارسوا أنشطة تجارية مخالفة، وخاصة في مجال تجارة السيارات ورؤوس الماشية والجمال بطرق غير مشروعة، مستغلين قلة وعي هؤلاء المواطنين والتساهل مع ممارسات عدد من الخارجين عن القانون.

كشف اللواء أشرف عطية عن التنسيق الكامل مع الجهات المختصة والتى تقوم بجهود كبيرة للتحفظ وحصر ممتلكات كل من قام بالنصب على المواطنين ومنها نقل رؤوس الماشية والجمال لأحد المحاجر البيطرية بعد ضبطها فى الحظائر التابعة لأحد التجار حيث يجري بيعها بالمزاد العلنى بكل شفافية ونزاهة من أجل توجيه عوائدها المالية لتعويض المواطنين الذين تعرضوا للنصب، وهو ما سيتم تطبيقه على الممتلكات الخاصة بهم أيضا.

ولفت إلى أن المحافظة قامت بخطوات استباقية منذ مطلع فبراير الماضى لمواجهة هذه الظاهرة تمثل فى إصدار قرارات إزالة من محافظ أسوان لتعديات المخالفين على أراضى الدولة بداية من 3 فبراير الماضى وحتى 28 أبريل المنقضي منها ما تم إزالته بشكل فوري بالتعاون بين الوحدات المحلية ومديرية أمن أسوان، كما جرى تحرير محاضر مخالفة وإحالتها إلى جهات التحقيق، علاوة على تحرير محاضر مخالفات للتوصيل العشوائي للكهرباء.

موضحًا أنه جرى تنفيذ أعمال إزالة تعديات لـ42 مبنى عبارة عن أحواش وحظائر على أراضى الدولة ومباني بمساحة إجمالية وصلت إلى 55 ألفًا و640 متر مربع في مناطق السباعية، وأيضا الشرفا والمعمارية والسايح والقنان بقرية البصيلية بحري، بجانب مدينة البصيلية، وبالإضافة إلى مناطق كلح الكرنك.

وأكمل أشرف عطية أنه في السياق ذاته جرى في مطلع أبريل الماضي إصدار قرار المحافظ بحظر نقل رؤوس الماشية خارج نطاق المحافظة حفاظاً على الثروة الحيوانية للحد من استنزافها.

موضحًا أنه تزامنا مع ذلك تمت مخاطبة رئيس وحدة غسيل الأموال ومكافحة الإرهاب بالبنك المركزي المصري، بجانب التنسيق الكامل على أعلى مستوى مع وزراء التنمية المحلية والعدل والداخلية والنائب العام، بالإضافة إلى المحامى العام لنيابات أسوان لعودة الحقوق لأصحابها وذلك استشعارًا من المحافظة لخطورة هذه الظاهرة على استقرار الأسواق والسلم الاجتماعى.

وأشار محافظ أسوان إلى أنه تم أيضًا حشد جهود أعضاء مجلسي النواب والشيوخ والقيادات المجتمعية والدينية والشعبية لبث الطمأنينة للجهود المبذولة ونشر الوعي المستنير لدى تجمعات الأهالي بعدم الانسياق وراء ادعاءات معدومي الضمير بتحقيق أرباح كبيرة باللجوء إلى طرق غير شرعية بعيداً عن المؤسسات القائمة داخل الإطار الشرعي لعمليات البيع والشراء.



رابط المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى