حوادث

النائبة غادة على تعلن افتتاح وحدة أبحاث أمراض الدم بالواحات البحرية – اليوم السابع




قالت الدكتورة غادة على عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إنه فى استجابة من الحكومة لطلب الاحاطة المقدم بصوت الأهالى بتفاقم أزمة أمراض الدم الجينية بالواحات، وفي سبيل وضع حل مستدام للأزمة وللعديد من المشكلات في ملف الصحة بالواحات، تم افتتاح وحدة أبحاث أمراض الدم بالواحات باستراتيجية تعمل على ثلاث محاور الأول العلاج والثاني الكشف المبكر للحالات والثالث الوقاية والتوعية.


 


وأضافت غادة على أنه تم توفير استشارى أمراض دم بشكل مستمر، وتم انتداب الدكتورة رانيا الحسيني لإدارة وحدة أبحاث الدم مع فريق العمل بالمستشفى، والتنسيق بين وحدة أمراض الدم ووحدة العلاج عن بعد بمستشفى الواحات والإدارة المركزية بالوزارة.


 


وأوضحت النائبة غادة على أنه تم توفير علاج  فاكتور 8 من التأمين الصحي والصرف من مستشفى الواحات، وتوفير جهاز فصل كهربائي للكشف المبكر لأمراض الدم وتوفير التمويل والتبرع من خلال الدكتور صبري شاكر رئيس مجلس المدينة، معلنة الموافقة على تنسيق إسعاف الواحات البحرية مع مستشفى المنيا وهي الأقرب للواحات البحرية من الجيزة توفيرا للوقت وحفاظا على الأرواح، وموافقة وكيل وزارة الصحة علي رفع المخزون الاستراتيجي لأكياس الدم النادرة لصالح مرضى الواحات البحرية نظراً لكونها منطقة نائية (ب) وتنسيقه لذلك فوراً.


 


كما أعلنت عن حل مشكلة مرتبات الأطباء المتعاقدين المتوقفة بالواحات خلال العام الماضي، وتوفير علاج الهيدرا بالتأمين الصحي بالواحات والكلكسان على نفقة الدولة، وتحديد حزمة من المحفزات للترقيات للأطباء الأخصائيين لتكون تقضية 4 شهور بدلا من 8 شهور بالواحات أسوة بباقي المناطق النائية أ لحل مشكلة عدم توافر الاطباء بالواحات كونها مصنفة منطقة نائية ب .


 


وأشارت إلى الموافقة على تعيين بالتعاقد أخصائي أطفال وباطنة بالتأمين الصحي بالواحات يعامل معاملة الاستشاري لتجديد قرار صرف علاج أمراض الدم الواحات بدلا من تحمل مشقة السفر دوريا للقاهرة، وتوفير جهاز الأشعة المقطعية للواحات والتسليم خلال أيام والتركيب في مبني الأشعة المقطعية الجديد، وتركيب مولد الأكسجين بمستشفى الواحات وافتتاح الوحدة نهاية مايو الجاري، وتوفير فريق من الرعاية العاجلة بالوزارة لتقديم تدريب متقدم للتمريض في التعامل مع الحالات الحرجة، وتوفير لجنة لتدريب الرائدات الريفيات للتوعية من أمراض الدم الجينية والوقاية من زواج حاملي المرض.



رابط المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى