اخبار

الأمن يكشف حقيقة خطف شابين من شارع إستاد طنطا



كشفت أجهزة وزارة الداخلية، حقيقة ما تم تداوله على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بشأن خطف شابين. 

ورصدت المتابعة الأمنية ما تم تداوله على إحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تحت عنوان (خطف شابين من آخر شارع إستاد طنطا). 
 

وبالفحص تبين حضور 4 من أهل طالبة بإحدى الكليات لمركز شرطة طنطا بمديرية أمن الغربية وبرفقتهم طالب “زميلها بذات الكلية” مصاب بسحجات وكدمات.

 

وأفادوا بقيام كريمتهم بإرسال صور شخصية لها لهاتفه المحمول بإرادتها، وقيامه بابتزازها ماليًّا، فقاموا على إثر ذلك باستدراجه إلى إحدى المناطق بدائرة المركز وحضر برفقة زميل له بذات الكلية وقاموا بالتعدي عليه وإحداث إصابته دون زميله واصطحابه للمركز وبمواجهته أقر بذلك وبسؤال الطالبة أيدت ما سبق وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

عقوبة الخطف 

عقوبة خطف طفل أو أنثى، كل من خطف من غير تحيل ولا إكراه طفلًا لم يبلغ 16 سنة كاملة بنفسه أو بواسطة غيره يعاقب بالسجن من 3 إلى عشر سنوات، فإذا كان المخطوف أنثى فتكون العقوبة السجن المشدد.

وأضاف الخبير القانوني ويحكم على فاعل جناية خطف أنثى بالسجن المؤبد إذا اقترنت بها جريمة مواقعة المخطوفة، وأن المادة (289) من قانون العقوبات بعد التعديل، على أن: كل من خطف من غير تحايل ولا إكراه طفلًا يعاقب بالسجن المشدد مدة لا تقل عن عشرة سنوات، أما إذا كان الخطف مصحوبًا بطلب فدية فتكون العقوبة السجن المشدد لمدة لا تقل عن خمسة عشر سنة، ولا تزيد على عشرين سنة، ومع ذلك يُحكم على فاعل جناية الخطف بالإعدام أو السجن المؤبد إذا اقترنت بها جريمة مواقعة المخطوف أو هتك عرضه.





رابط المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى