رياضة

إيهاب جلال: موعد نهائى دورى الأبطال وضعنا فى ورطة ونرتب ودية للمنتخب فى 13 يونيو – اليوم السابع




أكد إيهاب جلال، المدير الفني للمنتخب الوطني الأول، في تصريحات خاصة لاستديو أون سبورت إف إم مع محمد المحمودي، أنه وجهازه لم يستغرقوا وقتا طويلا بعد تولى المسئولية الفنية للمنتخب بشكل رسمي، وإنما هم دائما في اجتماعات مستمرة ودائمة على مدار اليوم الذي يشهد متابعة دقيقة لكل كبيرة وصغيرة ومشاهدة المباريات في الدوري، وكذلك اللاعبين المحترفين ومتابعة المصابين ومشاهدة مباريات للفرق المنافسة للمنتخب في الفترة المقبلة.


 


وعن أول تجمع للمنتخب الوطني قال جلال: “سيكون في المواعيد الرسمية وفقا لأجندة الفيفا والتجمع سيكون يوم 30 مايو الجاري، وذلك في حالة استقرار المواعيد كما هي بمواجهة غينيا يوم 2 يونيو المقبل، ولن نتمكن من عمل شيئ في هذه الفترة الضيقة، وبعدها نخطط لعمل مباراة ودية يوم 13 يونيو”.


 


وأضاف جلال: “بعد تحديد الكاف لموعد نهائي دوري أبطال أفريقيا يوم 30 الأمور أصبحت صعبة بسبب ضيق الوقت، والاتحاد اعترض وطلب التأجيل رسميا لمباراة غينيا، ولا نزال ننتظر الموعد النهائي، لكننا مضطرون للتعامل مع الوضع الحالي لحين حدوث أي تغيير”.


 


وعن حديثه مع محمد صلاح كابتن المنتخب ونجم ليفربول، قال جلال: “صلاح أرسل لي رسالة تهنئة لتولي تدريب المنتخب وقمت بالرد عليه وحدث حوار بيننا، ومفيش شك وجود محمد صلاح كنجم كبير مهم جدا، وكذلك أحمد حجازي الذي من المنتظر أن يشارك هذا الأسبوع بعد العودة من الإصابة، وشخصيا أتمنى أن يعود بعد شفاء كامل، ومرموش والنني الكل في حالة جيدة، فكل اللاعبين المحترفين سيكون هناك اهتماما كبيرا بهم في الفترة المقبلة”.


 


وعن الجدل حول استدعاء عبد الله السعيد قال جلال: “لم أتحدث مع السعيد أو أي لاعب لأننا لا نزال في مرحلة تحديد العناصر التي نحتاج لها، والقائمة ستكون خلال 10 أيام قادمة، ويهمنا أن يكون كل المرشحين جاهزين وغير مصابين ولو هناك لاعب مصاب سنعلنه ضمن القائمة وتابعه لحين شفائه والانضمام للمعسكر”.


 


أما عن الفترة التي يحتاجها المدرب للمنتخب لإظهار بصمته على الفريق وهل تختلف عن العمل مع الأندية، قال جلال: “لا بد أن نفصل بين أمرين، وجود خطة طويلة الأمد يقوم بعملها الاتحاد لخدمة مصلحة المنتخب سواء في جدول الدوري أو تنظيم المسابقات حتى التي تناسب الناشئين، لكن في الأمد الصغير لدينا مباراتين بعد شهر، في الغالب سنضم اللاعبين القادرين على تحقيق هدفنا في المباراتين سريعا، وبعد المباراتين سيكون لدينا وقت للعمل ونتابع عدد أكبر من اللاعبين ويعتادوا على أسلوبنا في العمل، من خلال المعسكرات وتغيير شكل اللعب هيكون بعد المواجهتين المقبلتين”.


 


وبسؤاله عما يحتاجه اللاعب المصري لمجاراة القوى الأفريقية الحالية في كرة القدم، قال المدير الفني للمنتخب الوطني: “السرعة والقوة والجينات تحتاج وجود نظام معروف ومحدد على سبيل المثال خروج اللاعبين للاحتراف الخارجي في سن مبكر وعدم وقوف الأندية أمام هذا الخروج، وتغيير نوع التدريب ومسابقات الناشئين والمدرب نفسه يكون مثقفا، وهذا سيأخذ وقتا طويلا، لكن في الوقت الحالي نحن نعتمد على أن موهبة واندفاع وحماس اللاعب المصري وقت تمثيله لمنتخب بلاده بيكون أكبر من لاعبي المنتخبات الأخرى، وذكاء لاعبينا واستيعابهم لطرق اللعب المختلفة”.


 


وفيما يخص شكل الدوري بما يخدم مصلحة المنتخب الوطنيقال جلال: “لم نتحدث في هذا الأمر، خاصة أن لدينا دوري سينتهي بنهاية سبتمبر، لكن لا شك البطولة محتاجة تتغير في أمور كثيرة خاصة بجدول الدوري ووجود نظام وإرادة جيدة وملاعب أكثر جاهزية”.


 


أخيرا، بسؤاله عن شخصيته ورؤية البعض أنه يحتاج إلى بعض الشراسة قال جلال: “أنا لن أتغير وسأظل كما أنا والشراسة ليس لها علاقة بشكلك أو صوتك ، والشراسة بالنسبة لي تكون في القرار واتخاذه والاصرار على تطبيق الأمور الصحيحة في مصلحة المنتخب، فالأمر ليس بالشكل العام للشخص أو المدرب”.



رابط المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى