اخبار

5 قتلى على الأقل في حرائق تطال نحو 200 مبنى في سيبيريا



اندلعت حرائق عدة في جنوب سيبيريا طالت حوالي 200 مبنى وأودت بحياة خمسة أشخاص، وفق ما نقلت ”فرانس برس“ عن السلطات المحلية، اليوم السبت. 

وقالت الوزارة المحلية لحالات الطوارئ عبر تلغرام، إن الحرائق في كراسنويارسك اجتاحت أكثر من 16 منطقة مأهولة وطالت حوالي 200 مبنى وملاعب أطفال. 

وتسببت الحرائق بمقتل خمسة أشخاص حتى الآن، في حين وصفت السلطات الوضع بأنه ”صعب“، معلنة حالة الطوارئ في المنطقة. وقالت: ”إن نحو 300 عنصر و90 آلية يشاركون في جهود مكافحة الحرائق“.
وأضافت الوزارة أن ”إخماد الحرائق معقّد؛ بسبب الأحوال الجوية مع رياح عنيفة تسرّع تمدد النيران وتمنع إخمادها“.

وتجتاح حرائق غير مسبوقة منذ سنوات سيبيريا.

وفي عام 2021، تسببت حرائق خصوصًا في شرق سيبيريا بانبعاث 16 مليون طنّ من الكربون (رابع أكبر كمية منذ بدء قياس هذه الكميات في العام 2003)، وفق ما جاء في التقرير السنوي حول المناخ الأوروبي.
ومنيت روسيا في السنوات الأخيرة بشكل خاص بحرائق غابات واسعة النطاق، يلقي الخبراء باللائمة فيها على فصول الصيف التي أصبحت جافة بشكل استثنائي، إضافة إلى ارتفاع درجات الحرارة.

وفي يونيو العام الماضي، بذلت فرق الطوارئ الروسية جهودا مضنية لإخماد حرائق غابات على مساحة تتجاوز 550 كيلومترا، معظمها في سيبيريا والشرق الأقصى للبلاد.

وقالت هيئة مكافحة حرائق الغابات التابعة للحكومة الروسية، إن أكبر حريق وقع في أقصى شمال شرق جمهورية ساخا (ياقوتيا)، حيث التهمت النيران 74 ألف فدان.





رابط المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى