اخبار

واشنطن تدين “بشدة” هجوم مدينة إلعاد وسط إسرائيل



أدن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن “بشدة” الهجوم “المروع” الذي أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص في اليوم نفسه في وسط إسرائيل، وفقًا لبيان صادر عن وزارة الخارجيّة.

وقال وزير الخارجية: “لقد كان هجوما مروعا استهدف رجالا ونساءً أبرياء”، معتبرا أن الاعتداء كان “شنيعا خصوصا في وقتٍ كانت إسرائيل تحتفل بذكرى تأسيسها”.

وأكد أن الولايات المتحدة تقف “بحزم” إلى جانب حلفائها الإسرائيليين.

من جهته، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك ساليفان إن الولايات المتحدة تشعر بـ”الذهول” جرّاء الهجوم. 

وأضاف: “على جري العادة، نقف إلى جانب إسرائيل في وقتٍ تُواجه هذا التهديد الإرهابي”.

وباشرت الشرطة الإسرائيليّة فجر الجمعة عملية مطاردة بعد سقوط ثلاثة قتلى على الأقل وأربعة جرحى في هجوم وقع في مدينة إلعاد بوسط إسرائيل مساء الخميس تزامنًا مع إحياء إسرائيل ذكرى تأسيسها، في حلقة جديدة من مسلسل هجمات مماثلة استهدفت أنحاء مختلفة من إسرائيل في الأسابيع الأخيرة.

وقال قائد الشرطة الإسرائيليّة للمنطقة الوسطى، أفي بيتون: “نبحث عن إرهابي أو اثنين”.

من جهته، أعلن وزير الدفاع بيني جانتس إغلاق قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة حتى يوم الأحد، من أجل “منع منذي العملية” إلى هذه الأراضي الفلسطينيّة.

وأجرى بلينكن في إبريل مكالمتين هاتفيتين منفصلتين مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ووزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد لدعوتهما إلى “إنهاء دوامة العنف” بعد التصعيد في الأسابيع الأخيرة.





رابط المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى