اخبار

الكرملين: بوتين أبلغ ماكرون بانفتاح روسيا على الحوار مع أوكرانيا



أعلن الكرملين الروسي، في البيان الصادر عنه اليوم الثلاثاء، أن الرئيس بوتين أبلغ نظيره الفرنسي ماكرون بانفتاح روسيا على الحوار مع أوكرانيا رغم عدم استعداد كييف للتفاوض، وفقا لما نقلته سكاي نيوز الإخبارية.

وأجرى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اتصالا هاتفيا مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، وفقا لما ذكره قصر الإليزيه في البيان الصادر عنه.
وقال الإليزيه في بيانه: “سيتحدث ماكرون مع بوتين حول الوضع في أوكرانيا الساعة 12 ظهرا، في أول اتصال بينهما منذ 29 مارس”.

مكالمة هاتفية

وتأتي هذه المكالمة عقب المكالمة الهاتفية التي أجراها ماكرون السبت، مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، بعد أكثر من شهرين على بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وتعهد ماكرون، خلال الاتصال الهاتفي، بزيادة المساعدات العسكرية والإنسانية لكييف.

والسبت الماضي، أعلن قصر الإليزيه، أن اتصالًا جرى بين الرئيس إيمانويل ماكرون ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، مؤكدا أن فرنسا سترسل مزيدًا من المعدات العسكرية والمساعدات الإنسانية لأوكرانيا.

المقاومة الأوكرانية

فيما أعرب الرئيس الأوكراني عن شكره لماكرون على شحنات المعدات العسكرية النوعية، التي تُسهم في دعم المقاومة الأوكرانية.

وأشار الرئيس الفرنسي إلى استمرار زيادة الدعم، وكذلك المساعدات الإنسانية التي تقدمها فرنسا إلى أوكرانيا.
وكان إيمانويل ماكرون، أكد  أن فرنسا سترسل أسلحة بعيدة المدى إلى أوكرانيا، في نفس الوقت الذي قالت فيه الحكومة البريطانية إنها تبحث إرسال دبابات إلى بولندا، وفقا لما نقلته صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية.

ماكرون 

وقال ماكرون في مقابلة مع وسيلة الإعلام الفرنسية “”Ouest-France إن فرنسا تقدم “معدات كبيرة”، بما في ذلك مدافع سيزار الفرنسية الصنع ذاتية الدفع.

الحكومة البريطانية

وأعلنت الحكومة البريطانية أيضًا أنها تستكشف إرسال دبابات بريطانية من طراز تشالنجر 2 إلى بولندا، مما يسمح لحليفها البولندي بإرسال دبابات T-72 التي تعود إلى الحقبة السوفيتية إلى أوكرانيا.

وأرسلت بولندا أكثر من 200 دبابة من طراز “تي-72” سوفيتية الصنع إلى أوكرانيا، بالإضافة إلى طائرات مسيرة ومدافع.

 





رابط المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى