اخبار

إيطاليا تخصص 14 مليار يورو لمواجهة ارتفاع أسعار الطاقة



مدَّدت الحكومة الإيطالية إجراءات لخفض التكاليف على المستهلكين في ضوء الارتفاع الحاد في أسعار الوقود.

ووافقت حكومة رئيس الوزراء ماريو دراجي على حزمة من الإجراءات بقيمة 14 مليار يورو (7ر14 مليار دولار) أمس الإثنين، وهي تقريبًا نفس الإجراءات التي تم التفاوض عليها سابقًا، حسبما أفاد “دراجي”.

وقال رئيس الوزراء في مؤتمر صحفي: “في هذه الأجواء من عدم اليقين الكبير، تحاول الحكومة إعطاء بعض التوجيه وإظهار التضامن مع جميع الإيطاليين”.

ونقلت وكالة “بلومبرج” للأنباء عن مصادر مطلعة قولها: إن الإجراءات الجديدة سوف يتم تمويلها جزئيا من جزء لم يتم إنفاقه من قروض بقيمة عشرة مليارات دولار، فضلًا عن عائدات ضرائب على بعض شركات الطاقة في البلاد.

وأنفقت الحكومة الإيطالية أكثر من عشرين مليار يورو هذا العام لحماية اقتصادها من ارتفاع أسعار الطاقة، واتخذت خطوات ملموسة للحد من اعتمادها على امدادات الطاقة الروسية التي تمثل نحو أربعين بالمئة من واردات الطاقة في إيطاليا.

وتأتي الإجراءات الجديدة في الوقت الذي يناقش فيه الاتحاد الأوروبي جولة جديدة من العقوبات تستهدف قطاع النفط في روسيا.

وتعتزم إيطاليا الاستمرار في دعم مستهلكي الوقود حتى الثامن من يوليو المقبل، حيث سيجري تطبيق اقتطاع ضريبي لخفض أسعار الوقود للمستهلكين بواقع 30ر0 يورو للتر. وسيجري أيضا خفض أسعار وقود الميثان.

وكانت الحكومة الإيطالية قد قررت اتخاذ هذه الإجراءات في مارس الماضي على أن تسري حتى الثاني من مايو الجاري، بعد أن قفزت أسعار الوقود جراء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

تقدم وزير التحول البيئي الإيطالي، روبرتو سنجولاني، اليوم الإثنين، بمقترح يسمح لشركات الطاقة الأوروبية بدفع ثمن الغاز الروسي بالروبل لفترة مؤقتة.

الروبل 

وذكر روبرتو سنجولاني، في مؤتمر صحفي: “أعتقد أنه سيكون من الجيد، على الأقل لعدة أشهر، السماح للشركات بمواصلة الدفع بالروبل لحين فهم الأساس القانوني والعواقب”.

وأعلنت المفوضية الأوروبية للطاقة، في البيان الصادر عنها في وقت سابق من أمس الإثنين، رفضها دفع ثمن الغاز الروسي بـ الروبيل، وفقًا لما ذكرته شبكة سكاي نيوز عربية.

المفوضية الأوروبية 

وأضافت المفوضية الأوروبية للطاقة أن دفع ثمن الغاز الروسي، بالروبل، يعد انتهاكًا للعقوبات المفروضة على روسيا، بسبب إعلانها الحرب على جارتها الأوكرانية.

وأوضحت المفوضية الأوروبية للطاقة أن مستوى تخزين الغاز في الاتحاد الأوروبي يزيد على 32٪ من السعة.

الغاز الروسي مقابل الروبل

ومن جانبها قالت وزيرة البيئة الفرنسية، باربرا بومبيلي: إن السلطات الفرنسية تؤيد الاستمرار في دفع ثمن الغاز الروسي باليورو أو الدولار، وتعارض التحول إلى المدفوعات بالروبل الروسي.





رابط المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى