اخبار

تفريغ كاميرات المراقبة لمسجل خطر متهم بسرقة مشغولات ذهبية من شقة بالتجمع



أمرت نيابة القاهرة الجديدة، بتفريغ كاميرات المراقبة لكشف ملابسات قيام مسجل خطر بسرقة مشغولات ذهبية من شقة سكنية بمنطقة التجمع الخامس وذلك لبيان تفاصيل الواقعة. 
 

تفاصيل بلاغ السرقة

البداية عندما تلقى قسم شرطة التجمع الخامس بمديرية أمن القاهرة بلاغا من أحد المواطنين، مقيم بدائرة القسم، باكتشافه سرقة «مشغولات ذهبية- 2 شاشة- هاتف محمول- كمية من الاكسسوارات» من داخل مسكنه.

 

وبإجراء التحريات وجمع المعلومات وباستخدام التقنيات الحديثة أمكن التوصل إلى أن وراء ارتكاب الواقعة أحد الأشخاص “له معلومات جنائية”، مقيم بمحافظة الفيوم.

 

ضبط المتهم بالسرقة

عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه، وبحوزته «الهاتف المحمول- كمية من الإكسسوارات» من متحصلات واقعة السرقة، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة بأسلوب “التسلق”، كما أقر بأن المضبوطات حيازته من متحصلات الواقعة، وتصرفه فى باقى المسروقات المستولى عليها بالبيع لدى عميليه “سيئي النية”، أمكن ضبطهما وبحوزتهما كافة المسروقات المستولى عليها، وبمواجهتهما بما جاء بأقوال المتهم المضبوط أيداها، كما اعترفا بعلمهما بأن المضبوطات من متحصلات واقعة سرقة وباستدعاء المجنى عليه تعرف على المضبوطات واتهمه بالسرقة.

 

وتم تحرير المحضر اللازم وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات بالواقعة.

 

عقوبة السرقة

ونص القانون على عقوبة السرقة بالإكراه تحت تهديد السلاح وهو استخدام القوة سواء ماديه أو معنوية ومادية تعني حيازة سلاح وإدخاله الرعب تجاه المجنى عليه وحصوله على ممتلكاته إما بالنسبة لمعنويات وهو التهديد اللفظي بقوله هعمل معك كذا، وهى تندرج ضمن المادة ٣١٤ عقوبات والتي تنص على السجن المشدد لمن ارتكب سرقة بإكراه وإذا ترك الإكراه أثر جروح تكون العقوبة السجن المؤبد أو المشدد.

 

كما نص عليه القانون وهو الحكم بالأشغال الشاقة وهي مدتها ١٥ عامًا ولكنه يحق للقاضي أن يخفف العقوبة في حالة الرأفة إلى درجتين.





رابط المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى