اخبار

من لوحاته أحمد زكي وصلاح وبيج رامي.. رمزي فنان سكندري يبدع في رسم “الفيكتور”


يعرف رسم “الفكتور” بأنه، أولا وقبل كل شيء، هو فن عالمي من أكثر الفنون شهرة وأكثرها استعمالًا، و”الفكتور” ثانيا هو نوع من أنواع الرسم في الجرافيكس، يسمى رسم المتجهات، فكلمة فكتور تعني متجهة، فهو ليس ما يظنه البعض منا بوضع فرش هنا وهناك، فليست تلك الأشياء بالفكتور، ولا تمت له بصلة.. ويتصف الفكتور بأنه دقيق جدا.

محمد صلاح

أحمد رمزي، فنان شاب، عمره ١٨ سنة، من الإسكندرية، في الصف الثاني الثانوي. 

 

تفشي فيروس كورونا

يقول: بدأت أرسم “فيكتور” منذ سنتين، أثناء تفشي فيروس كورونا، والالتزام بالإجراءات الاحترازية، اخترت الفيكتور لأن عندي خبرة منذ الصغر بالفوتوشوب والكمبيوتر عموما حيث إن جدي مصور.. وساعدني على أن أتعلم هذه الفنون والمهارات.

أحمد زكي

ويضيف: “تعلمت الفيكتور من على اليوتيوب في حوالي أسبوع.. بقعد اتفرج على فيديوهات وأشوف بتتعمل ازاي وأشوف كل حاجة في الموضوع.. بدأت بعدها أرسم بس الرسومات كانت شكلها غريب ومش مرضية، بس واحدة واحدة، وبالممارسة الموضوع بدأ يتحسن ويطلع نتائج أحسن كتير.

 

البداية

أول ما بدأت في الموضوع كان كله بيتتريق، ويقول: اعملها بفلاتر وخلاص.. وإيه اللي انت بتعمله ده؟! ملوش لزمة وتضييع وقت.. بس مكنتش بركز معاهم وبطنش.

بيج رامي

فيه حاجات كتير كانت بتعطلني لما اشتغلت في الموضوع وطورته زي أن الرسومات مش بتتشاف وكده.. بس أنا صممت أني هنجح وهكمل وهعمل نتيجة.

 

لوحة بيج رامي

أول خطوة كبيرة ليَّا في مشوار الرسم ده كانت رسمة بيج رامي لأنه نزلها يومها، وكلمني شكرني عليها، ودي أكتر حاجة فرحتني وشغلي بدأ يتشاف.

ديانج

كان أكبر رقم رسومات ليا في سنة واحدة في السنة اللي فاتت، وعملت شغل كتير تقريبا ٥٠ رسمة، ومنهم حاجات كتير المشاهير شافوها ونشروها.. زي كابتن وليد سليمان ومحمد رمضان وأحمد حلمي.

أسعي في المجال ده لأن أكمل فيه وأدخل موسوعة جينيس إن شاء الله وأحقق إنجازا كبيرا فيه جنب دراستي وكلية طب الأسنان حلمي الأساسي.

رسومات “فيكتور آرت” بتتعمل عن طريق الكمبيوتر أو اللاب، بتتعمل بالماوس بالفوتوشوب أو اليستريتور.. وتستغرق اللوحة الواحدة من ١٠ إلى ١٢ ساعة متقطعة.

محمد رمضان





رابط المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى