اخبار

حصاد الإنتاج الحربي خلال الربع الأول من العام الحالي | فيديو



حققت وزارة الإنتاج الحربي العديد من الإنجازات واللقاءات الهامة والمؤتمرات خلال الربع الأول من العام الجارى يأتي علي راسها توطين التكنولوجيا فى الصناعات الدفاعية بالتعاون بين العربية للتصنيع وشركة لوكهيد مارتن العالمية. 

وأكد الفريق “عبد المنعم التراس” رئيس الهيئة العربية للتصنيع أهمية التعاون والشراكة مع الخبرات العالمية، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي للهيئة بأهمية توطين التكنولوجيا وزيادة نسب المكون المحلي في الصناعات الدفاعية.

جاء هذا خلال المباحثات المشتركة مع جوزيف دبليو رانك الرئيس التنفيذي والمدير العام لشركة “لوكهيد مارتن” الأمريكية العالمية، بفرع المملكة العربية السعودية وأفريقيا، والتي تأتي في إطار النتائج الناجحة لمشاركة الهيئة العربية للتصنيع في فعاليات معرض الدفاع العالمي الذي عقد مؤخرا بمدينة الرياض.

وأوضح “التراس” أنه تم بحث تعزيز التعاون في العديد من مجال الصناعات الدفاعية وتبادل الخبرات،فضلا عن بحث  تدريب الكوادر البشرية وفقا لأحدث نظم التدريب الرقمية الحديثة في صناعات الدفاع المتطورة.

وعقد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اجتماعًا مع المهندس محمد أحمد مرسي، وزير الدولة للإنتاج الحربي، لاستعراض إحدى التقنيات الحديثة التي يتم استخدامها في معالجة مياه الصرف الصحي، وتنقية مياه الشرب، وذلك بحضور مسئولى الوزارتين، وممثل الشركة العالمية صاحبة المشروع.
واستمع وزيرا الإسكان والإنتاج الحربي، إلى شرح موسع عن آلية عمل تلك التقنية الحديثة، وهى عبارة عن مادة كيميائية تستخدم في معالجة مياه الصرف الصحي، وتنقية مياه الشرب، وقد تم تجريبها فى إحدى محطات معالجة الصرف الصحي، بالتعاون مع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى.
ووجه وزير الإسكان، بضرورة الإسراع في آليات الاستفادة والتنفيذ لاستخدام تلك التقنية الحديثة، بعد الحصول على جميع الموافقات المطلوبة، فى معالجة مياه الصرف الصحي، والوصول بها إلى أعلى مستوى طبقا للمعايير العالمية لإعادة الاستخدام الآمن للمياه المعالجة، مؤكدًا ضرورة العمل على التصنيع المحلى لمكونات تلك المادة.

وقام المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي بتفقد جناح شركة “Hyundai Rotem” الكورية الجنوبية بمعرض الدفاع العالمي “WDS 2022” والمقام بالسعودية تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود خلال الفترة من ٦ إلى ٩ مارس الجاري بمدينة الرياض.

وأكد الوزير “مرسي” أنه على مدار الأعوام القليلة الماضية أصبحت مصر لاعبًا رئيسيًا ومؤثرًا في المنطقة على مستوى القدرات العسكرية والدفاعية لذلك تتطلع وزارة الإنتاج الحربي لعقد المزيد من الشراكات الناجحة مع مختلف اللاعبين الدوليين لإقامة المزيد من المشروعات المشتركة بمجال تصنيع النظم الدفاعية، وقام بدعوة شركة “Hyundai Rotem” إلى زيارة جناح الوزارة بالمعرض والاطلاع على منتجاتها من الأسلحة والذخائر والمعدات، كما قام بدعوة الشركة لتبادل الزيارات والوفود الفنية مع شركات الإنتاج الحربي للتعرف على التكنولوجيا المتوفرة لدى كل جانب على أرض الواقع وتحديد مجالات التعاون ذات الاهتمام المشترك.

كما أكد وزير الدولة للإنتاج الحربي أن العلاقات الثنائية لاقت في السنوات الأخيرة تدعيمًا بصورة واضحة بدافع من الإرادة المشتركة لإقامة شراكة طويلة المدى بين البلدين، مشددًا على أهمية استمرار توطيد هذه العلاقات الوثيقة، مؤكدًا أن التعاون العسكري بين البلدين يرتكز على الحوار الإستراتيجي الذي يسمح بتبادل الرؤى فيما يتعلق بتطوير الصناعات العسكرية وفقًا لأحدث التكنولوجيات المستخدمة في مجال نظم الدفاع والتسليح وكذا تبادل التحليلات حول مختلف القضايا الدولية.





رابط المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى