اخبار

​​ننشر تفاصيل تراجع رئيس “الوفد” عن تعيين رئيس للجنة الشباب



02:31 ص


السبت 30 أبريل 2022

(مصراوي):

لم تمر ساعات قليلة على نشر موقع “مصراوي” تفاصيل الأجواء الساخنة داخل أروقة حزب الوفد إثر قرار رئيسه المنتخب الدكتور عبدالسند يمامة بتعيين رئيسًا للجنة الشباب دون العودة إلى شباب الحزب، حتى تراجع يمامة عن هذا القرار أمام حالة من الاستياء.

وأعلن الدكتور عبدالسند يمامة، توليه رئاسة اللجنة النوعية للشباب في الحزب لمدة 4 أشهر حتى انعقاد انتخابات الهيئة العليا للوفد.

وجاء ذلك استجابة لمطلب الشباب الجماعي خلال اجتماعه بأعضاء لجان شباب الوفد من مختلف المحافظات.

مصادر بالحزب أشادت لموقع “مصراوي” بقرار رئيس الحزب، مؤكدين أن يمامة استجاب لصوت الشباب وحافظ على وحدة صف الوفديين في أول اختبار حقيقي له منذ توليه المسئولية.

وقالت المصادر إن رئيس الحزب تفهم موقف الشباب وحالة الغضب الموجودة داخل الحزب، مشددين على ضرورة عودة رئيس الحزب للجنة التي شكلها قبل إصدار أي قرار يخص اللجان النوعية وهذا عهد أخذه على نفسه أمام الوفديين.

وطالبت المصادر باستمرار حالة الوئام والتفاهم الموجودة بالحزب منذ أن جاء عبدالسند يمامة، مؤكدة أن أي موقف يعرقل نجاحات الوفد ليس في صالح الوفديين ولا رئيس الحزب نفسه.

وأشارت المصادر أن هناك ثقة متبادلة بين الأعضاء ورئيس الحزب، منوهة إلى أنهم طالبوه بعدم الاستماع إلى أحد وأن يكون القرار منه هو نفسه.

وبحضور فؤاد بدراوي، سكرتير عام حزب الوفد، ومحمد مدينة، نائب رئيس الحزب، والدكتور هاني أباظة، عضو مجلس النواب، واللواء سفير نور، عضو الهيئة العليا، وياسر قورة، عضو المجلس الاستشاري بالحزب، والإعلامي شريف عارف، وعدد من قيادات وأعضاء حزب الوفد أعلن رئيس الحزب توليه رئاسة اللجنة النوعية للشباب.

واستمع رئيس الوفد لآراء ومقترحات الشباب حول تشكيل اللجان النوعية ولجان الشباب على مستوى الجمهورية وآليات العمل لدعم وجود بيت الأمة في الشارع المصري وعودته لمكانته وقيمته التي يتمتع بها.

وأكد رئيس حزب الوفد أن معايير اختيار والتشكيل للجان تعود إلى سند قانوني وهو لائحة الحزب، ولا يحق لأحد أن يخالف تلك اللائحة ومن يخالفها يُعرض نفسه للمحاسبة، مؤكدًا أن الأصل هو أن اللائحة تنص على أن اللجان النوعية والمحافظات بالتعيين، واللجان النوعية ليس لها سلطة داخل لجان المحافظات الذي يتراوح عدد التشكيلات فيها من 18 لـ35 وتعود تبعيتهم للجان المحافظات.

وقال يمامة إن كلمة رئيس الوفد ليست قانونًا واللجان النوعية التي يتم تشكيلها تهدف إلى طرح ملفات ومناقشتها لتقدم يد العون للهيئات المتخصصة داخل الحزب وخارجه، لافتًا إلى أنه الآن يتم بحث العودة والتنشيط لتلك اللجان لصياغة ورقة عمل للمشاركة في مشروع الحوار الوطني السياسي الذي دعا له الرئيس عبدالفتاح السيسي.​

وكانت مصادر وفدية من داخل حزب الوفد، الأربعاء الماضي، إن هناك حالة من الغضب وعدم الرضا عن قرارات رئيس الحزب، والخاصة بتعيينات رؤساء بعض اللجان النوعية؛ خصوصًا لجنة الشباب.

وأصدر الدكتور يمامة قرارًا بتعيين محمد حسين عبدالحميد نيل رئيسًا للجنة النوعية للشباب.

وكلّف رئيس الوفد نيل بتشكيل اللجنة والعرض عليه لاعتمادها، على أن يتم إلغاء كل ما يخالف ذلك من قرارات.

ومحمد نيل حاصل على درجة الماجستير في القانون من كلية الحقوق جامعة المنصورة بتقدير عام جيد جدًا، كما حصل على 4 دورات من أكاديمية ناصر العسكرية.

وقالت المصادر، خلال حديثها إلى “مصراوي”، إنه منذ إعلان رئيس الحزب قرار تعيين رئيس لجنة الشباب وهناك غضب من شباب الحزب، موضحا أن السبب أن المعين لهذه اللجنة ليس له أي وجود وفدي بين شباب الحزب.

وأضافت المصادر أن رئيس الحزب انفرد بقرار التعيين رغم أنه أعلن تشكيل لجنة لأخذ رأيها في أي قرار وهذا ما لم يحدث، مشيرة إلى أن رئيس الحزب يقول أشياء ويفعل أشياء أخرى ومنها هذه اللجنة الاستشارية التي لم يأخذ رأيها في التعيينات.

وأوضحت المصادر أن شباب الحزب أصدروا بيانات تطالب رئيس الحزب بتوضيح أسباب تعيينه لمحمد نيل في هذه اللجنة ولم يرد عليهم حتى اللحظة، مشيرة إلى أن شباب الحزب أيضًا سألوا رئيس اللجنة المعين عن خطته للنهوض بشباب الحزب ولم يرد أيضًا.



رابط المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى