حوادث

النائبة أميرة العادلى: أتمنى أن يحمل العام الجديد اسم عام الأحزاب أو السياسة – اليوم السابع




قالت النائبة أميرة العادلي، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إنها من المؤمنين بضرورة الحوار السياسي بين كل الأطراف السياسية، وأنها ترى دائما أن التنوع الفكري والثقافي هو أحد أسباب تقدم المجتمعات الديمقراطية.


 


وأضافت أميرة العادلى فى تصريحات ل”اليوم السابع”، أن الحوار الوطني هو خطوة وإن بدت متأخرة بعد 8 سنوات من ثورة يونيو إلا أنها فرصة للجميع الآن للوصول لانفتاح سياسي والاستماع لكافة الأفكار والاطروحات في كل المجالات، موضحة أن الدول تبني بالتنوع ومشاركة الجميع ونحدد الان في صدد بناء الجمهورية الجديدة التي تحتاج الجميع كما قال الرئيس في تكليفه بالحوار الوطني. 


 


ولفتت الى أن خروج حسام مؤنس وإعادة تفعيل لجنة العفو الرئاسي من أهم الخطوات لتفعيل  الحوار الوطني والسياسي، وله تأثير إيجابي علي كل من يعمل بالمجال السياسي، وهو بمثابة تحريك مياة راكده في ملف هام، متابعة: “واتوقع أن تتوالي القوائم بغض النظر عن المناسبات ولكن يبقي الأهم هو إعادة دمج وتأهيل المفرج عنهم في المجتمع مرة أخري”.


 


ونوهت النائبة أميرة العادلى الى أن الأحزاب عليها دور هام الفترة القادمة وهو طرح الأفكار وتقديم المبادرات و التعديلات التشريعية لإصلاح الحياة السياسية وإعادة بنائها مرة أخري، متابعة: “هناك ركائز يمكن الانطلاق منها علي سبيل المثال الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان التي أطلقتها الدولة وكذلك الحوار حول قانون الأحزاب المصرية الذي يحتاج لإعادة نظر ليقدم لمصر حياة سياسية جديدة تستحقها في ظل الجمهورية الجديدة، كما أتمني أن يحمل العام الجديد اسم عام الأحزاب أو السياسة مثل عام المجتمع المدني، فالسياسة تتعلق بكل جوانب الحياة وليس جانب واحد فقط”.



رابط المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى