اخبارتعليم

مجلس جامعة الفيوم يوافق على حفظ التحقيق ضد النائب و عميد كلية الآداب

وافق مجلس جامعة الفيوم بجلسته رقم (155) والمنعقدة بتاريخ 26/12/2018 على حفظ التحقيق الإداري رقم (3) لسنة 2018 مع كل من أ.د/ أحمد جابر شديد – نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث السابق و أ.د/ عبد الحميد حسين حموده – عميد كلية الآداب السابق وأ.د/ مجدي أحمد توفيق – وكيل كلية الآداب لشئون الدراسات العليا والبحوث السابق حيث (أن التأخير في عرض الأمر على مجلس كلية الآداب كان راجعًا بصفة أساسية إلى تأخر الباحثة في القيام بالتعديلات التي طلبتها لجنة المناقشة والحكم على الرسالة- إدراج اسم المرحوم الدكتور/ إبراهيم محمد مغربي – أو الإبقاء عليه – رغم وفاته – لا يعد من قبيل الغش أو التدليس أو التزوير أو حتى الخطأ المادي الجسيم وإنما هو مجرد اعتقاد من القائمين على أمر الدراسات العليا بالكلية بأن ترك اسمه على الرسالة هو نوع من التكريم لأستاذ جليل أشرف على الرسالة لمدة سبع سنوات وهو أستاذ ليس فقط للباحثة وإنما لبعض الأساتذة الذين ناقشوا الرسالة) بالإضافة إلى عدم ثبوت المسئولية الإدارية في حقهم وهو ما أكدته المادة (104) من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات رقم (49) لسنة 1972 والتي حددت بدقة المسئول عن تشكيل لجان المناقشة والحكم على رسائل الماجستير والدكتوراه وضوابط هذا التشكيل ثم اتبعت ذلك بقولها “ويتم اعتماد تشكيل لجنة الحكم من نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ” وهو ما أكدته أيضًا المحكمة الإدارية العليا في العديد من أحكامها عندما تكلمت عن صاحب الوظيفة الإشرافية حيث ذكرت أنه لايقبل أن يسأل الإداري عن الأخطاء التي يرتكبها المرؤوسين أثناء آدائهم لعملهم، وطالما أنه ليس المنوط به القيام بالعمل بشكل مباشر فإن طبيعة وظيفته الإشرافية تجعله بمنأى عن المسئولية الإدارية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى